اليوم الاربعاء 2024/4/24 - صباحاً

في العارضة | وزير الرياضة في العارضة: قمة الأهلي والزمالك فرصة لتطبيق «مصر أولا» لنبذ التعصب.. ونراهن على دور الإعلام (حوار)





11:41 ص | السبت 21 يناير 2023

وزير الرياضة في العارضة: قمة الأهلي والزمالك فرصة لتطبيق «مصر أولا» لنبذ التعصب.. ونراهن على دور الإعلام (حوار)

دكتور أشرف صبحي وزير الرياضة في العارضة

«الروح الرياضية ولا للتعصب.. مصر أولاً»، مبادرة رائعة تبنتها وزارة الشباب والرياضة، خلال الفترات الماضية، في إطار إعلاء كلمة الروح الرياضية بين جموع أطياف المجتمع، وتحديدا في المجال الرياضي ومباريات كرة القدم. وتحدث الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، في حواره مع «الوطن»، عن تفاصيل تلك المبادرة باستفاضة والتي تأتي تزامنا مع واحدة من أقوى ديربيات العالم وهي القمة 125 بين الأهلي والزمالك، وإلى نص الحوار..

أجرى الحوار – أحمد أبوالليل

بدايةً.. «مصر أولا ولا للتعصب» حدثنا عن فكرة إطلاق هذه المبادرة تزامناً مع مباراة الأهلي والزمالك

وزارة الشباب والرياضة تسعى دائما لخلق أجواء طبيعية في الرياضة في العارضة الماضية، لذلك قمنا بإطلاق مبادرة لرفض التعصب في كل الألعاب الرياضية وعلى رأسها كرة القدم، ومباراة الأهلي والزمالك تدعم الفكرة وتكون مناسبة جيدة لتعزيز الجهود المبذولة من قبل الوزارة، التي تعمل على محاربة التعصب الكروي، في كل وقت.

كيف تعمل على وجود ترابط بين جهود الوزارة وعناصر المنظومة الرياضية لتحقيق الهدف المنشود؟

اللاعبون والمسئولون لهم دور في مبادرة نبذ التعصب، وأتواصل باستمرار مع كافة الهيئات الرياضية والمؤسسات الإعلامية، من أجل دعم مبادرة نبذ التعصب وأشكرهم على استجابتهم لتلك المبادرة، مبادرة الروح الرياضية ستكون مستمرة ولن تكون فقط لهذه المباراة، ولكنها مستمرة في كافة البرامج الرياضية، ويجب على الجميع أن يحب ناديه ويشجعه بدون تعصب.

ما هو السبيل للخروج بنتائج مثمرة وتعزيز الروح الرياضية؟

لدينا تواصل مع الأندية واتحاد كرة القدم ووسائل الإعلام والاتحاد الأفريقي لكرة القدم، علينا أن نبدأ المبادرة ونستمر فيها، وأيضًا الإعلام عليه الدور الأكبر في تلك المبادرة، ونخاطب الأهلي والزمالك واتحاد الكرة كي يكون لهم دور كبير في مخاطبة الجماهير والإعلام.

قلت إن الوزارة تجتهد في هذا الملف، ما هي الأطر التي تسير عليها؟

حددنا برنامجاً خاصا في مبادرة لا للتعصب، وسيكون هدف الإدارة المركزية لوزارة الشباب والرياضة العمل على تنمية النشء على الروح الرياضية والابتعاد عن التعصب، فضلاً عن المشروعات الشبابية والتربية الرياضية والصحية، وكل ذلك سيكون له دور لمحاربة التعصب وعدم الانسياق وراء الشائعات.

ذكرت في حديثك الجانب الإعلامي، ماذا ترجو منه لتنفيذ آليات نبذ التعصب؟

كما قلت أن الوزارة لها خطط واضحة في إطار إعلاء الروح الرياضية وأن هناك آليات لتنفيذ برنامج المباردة بشكل منهجي صحيح، فالبرنامج سيستمر بعد مباراة القمة، والتعاون مع وسائل الإعلام سيكون مستمراً لتواصل هذه المبادرة، والتواصل سيكون بشكل دائم مع اتحاد الكرة وكل الاتحادات الرياضية لعمل منظومة متكاملة لمحاربة التعصب.

بالحديث عن مباراة القمة 125، حدثنا عما سنشاهده خلال اللقاء لدعم نبذ التعصب؟

تواصلنا مع اتحاد الكرة ورابطة الأندية المحترفة، من أجل التنسيق لكي يلتقط لاعبو الأهلي والزمالك صورة مجمعة في بداية مباراتهم بالوقوف صفا واحدا، هذا المشهد يساعد على نبذ التعصب وتهدئة الجماهير خلال متابعتها للقمة 125 بين الأهلي والزمالك، اللقاء فرصة ذهبية تعمل وزارة الرياضة في العارضة على استغلالها على أكمل وجه لبدء مبادرة لا للتعصب، في ظل اهتمام الإعلام والجماهير بمباراة بهذا الحجم يتابعها الملايين حول الشاشات سواء في مصر أو العالم العربي والأفريقي.

هل تواصلت مع عدد من نجوم القطبين لتعزيز المبادرة في القمة 125؟

بالفعل، تواصلنا مع لاعبين ذو خبرة في الفريقين، كما قمنا بذلك من قبل بتواجد مؤمن زكريا في لقاءات القمة الأخيرة، فهو أحد الداعمين لمبادرة نبذ التعصب، وهو البطل الحقيقي للروح الرياضة في العارضة، خاصة مع وجود حب مشترك من جماهير القطبين عليه في ظل حالة التعاطف التي لمسناها جميعاً من وجود مؤمن في الأحداث الرياضية الكبرى بعد مرضه، فضلاً عن أنه ارتدى قميصي الأهلي والزمالك، وهو ما يزيد من فاعلية وجوده ودوره المهم في مثل هذه الأحداث.

رؤيتك لنتائج المبادرة، ماذا تتوقع أن تحدثه من فارق مع جماهير الكرة المصرية قريبا؟

دعونا نعترف أن التعصب الكروي موجود في كل الدول، فمن الصعب أن تتحكم في انفعالات ورد فعل الجماهير تجاه تشجيعهم فريق بعينه، فهذا أمر نعترف به لكونه متواجد بيننا من فترة كبيرة، لك الفارق هو أنه لم يكن هناك سوشيال ميديا ومواقع إلكترونية كما هو الحال الآن، ولكن التخلص من التعصب ليس مستحيلا، والوزارة والمنظومة الرياضية تقوم بدورها في هذا الشأن لتحقيق ذلك وهذا لن يحدث في عشية وضحاها.

أخيرا، ماذا عن عودة حضور الجماهير في الملاعب بشكل مكثف؟

هناك خطط واضحة أيضا لعودة الجماهير للملاعب بشكل كبير خلال الفترة المقبلة ويتم التنسيق مع الجهات الأمنية والمسئولين لزيادة الحضور الجماهير في المدرجات بشكل أكبر عما يتواجد عليه الآن، لكن حاليا نرى وجد آلاف من جماهير الأندية تدعم فرقها من المدرجات وهو ما يعزز اجتهادنا في هذا الملف.